قسم الألبان

نبــذة عن القســـم

انشيء قسم الألبان منذ نشأة الجامعة بقرار جمهوري عام 1974 م مشتركا مع قسم الصناعات الغذائية مكونان شعبة علوم الأغذية وتم بعد ذلك فصل القسمين عام 1986 الي شعبتين شعبة الألبان وشعبة الصناعات الغذائية.

رؤية القسم

التميز فى علوم وتكنولوجيا الألبان الى الحد الذي يكفل لنا أن نصبح من قادة الفكر والعلم والتطبيق على المستوى المحلى والعربي في المستقبل.

رسالة القسم

في إطار رسالة كلية الزراعة يلتزم قسم الألبان بتأهيل كوادر علمية وبحثيه بخبرات تطبيقية تستطيع أن تلبى احتياجات سوق العمل إضافة الى تطوير ودفع قاطرة الصناعات اللبنية فى مصر والمنطقة العربية في المجالات المختلفة لعلوم وتكنولوجيا الألبان والمجالات البينية المرتبطة بهذا النشاط لخدمة المجتمع.

مكونات القسم

  • قاعات تدريس
  • معمل تحليل Food Safety and Microbial Physiology Lab
  • معمل تحليل كيميائي للبن ومنتجات الألبان المختلفة
  • وحدة تصنيع منتجات الألبان ويتم تصنيع المنتجات الآتية:-
    • الجبن الطري الدمياطي الطازج والمسوي
    • الجبن الراس المشهور بالرومي
    • ارز باللبن
    • ايس كريم
    • الزبادي 
    • منتجات الالبان الدهنية ( قشدة - زبد - سمن - مورته)

خدمـة المجتمـع

  • بجانب الخدمات العلمية التي يقدمها القسم للدارسين حول علوم وتكنولوجيا الألبان يقدم القسم كافة الاستشارات الفنية والتقنية التي تفيد في دراسات الجدوي لإقامة مشاريع تصنيع منتجات الألبان والتغلب علي المشاكل التي قد تظهر خلال التصنيع سواء تتعلق بالتصنيع أو بجودة المنتجات المصنعة
  • المشاركة في تدريب شباب الخريجين والتي تنظم عن طريق رعاية الشباب بالجامعة.
  • المشاركة في القوافل الإرشادية في قري ومراكز الجمهورية عن طريق مركز الخدمات الإرشادية بكلية الزراعة بالجامعة

المقررات الدراسية

أعضاء هيئة التدريس

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

أنت هنا: الحياة الاكاديمية الأقسام العلمية قسم الألبان

تواصل معنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

اتصل بنــا

المنصورة - 60 شارع الجمهورية - جامعة المنصورة كلية الزراعة - 35516
تليفون : 2202254 (50) 20+
فــاكس : 2202253 (50) 20+
بريد الكترونى : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.