لماذا ينبغي علينا أن نقدّر تربتنا؟

كل شيء يبدأ بالتربة. وقليل هم الذين يعرفون أن التربة هي مورد غير متجدد. إذ يستغرق صنع 1 سم من التربة أكثر من 1000 سنة. وهذا يعني أن كل التربة التي نراها في حياتنا هي كل ما هنالك منها.

التربة تقدم لنا أشياء مذهلة نأخذها أحيانا كأمر مسلم به. فهي تحافظ على إنتاج الأغذية، وتصفي مياهنا، وهي مصدر لأدويتنا، وتساعدنا على مكافحة تغير المناخ والتكيف معه.

إليك 6 أسباب توجب علينا أن نقدّر الأرض التي تحت أقدامنا.

1- رعاية التربة = زيادة في الأمن الغذائي

95 في المائة من الأغذية تنتج في تربتنا. ولا يمكننا أن نأمل في إطعام السكان المتنامين وإنتاج نسبة 50 في المائة أكثر من الأغذية التي نحتاج إليها بحلول عام 2050 دون النظر في نوعية تربتنا والحفاظ عليها. فمحتوى المغذيات في التربة يؤثر تأثيرا مباشرا على النباتات المزروعة داخلها. وتتبادل التربة المغذيات والمياه مع جذور النباتات. وكلما كانت التربة أكثر صحة كلما كان المحصول أفضل. والتربة هي مورد غير متجدد، والحفاظ عليها أمر ضروري لتحقيق الأمن الغذائي.

2- رعاية التربة = تنوع بيولوجي أكبر

تستضيف التربة ربع التنوع البيولوجي لكوكبنا. هناك كائنات حية في ملء ملعقة من التربة أكثر من البشر على سطح الأرض. وما من مكان في الطبيعة توجد فيه الأنواع بالكثافة التي توجد بها في التربة. والتنوع البيولوجي مهم لرفاهية كوكبنا. وهو يساعد الأنواع على البقاء على قيد الحياة والتكيف مع التغيرات في الطبيعة. والحفاظ على التنوع البيولوجي يعني أننا نساعد في الحفاظ على قدرة كوكبنا على الصمود، والتكيف، والبقاء صحيا. ويمكن للزراعة العضوية، والرعي بالتناوب، وتعاقب المحاصيل، والزراعة المحافظة على الموارد أن تحافظ على التنوع البيولوجي الموجود في التربة. وتؤدي هذه الطرق إلى زيادة الإنتاجية الزراعية على نحو مستدام دون تدهور موارد التربة والمياه.

3- رعاية التربة = كمية أقل من غازات الاحتباس الحراري

تساعد التربة على مكافحة تغير المناخ والتكيف معه. وعندما تدار التربة بصورة مستدامة، يمكن أن تؤدي دورًا هامًا في التخفيف من آثار تغير المناخ عن طريق تخزين الكربون (عزل الكربون) والتقليل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي. كما أن التربة الصحية ذات المحتوى العضوي العالي يمكن أن تخزن كميات كبيرة من المياه التي تساعد المحاصيل على مواجهة الجفاف والتكيف مع هطولات الأمطار الشديدة.

4- رعاية التربة = سبل عيش أفضل

تستطيع التربة الصحية ضمان الأمن الغذائي، وتوفير سبل عيش أفضل، والحد من الهجرة القسرية. فالتربة المتدهورة تعني فقدان مصادر الأغذية وسبل العيش. وقد ترك أكثر من 10 ملايين شخص ديارهم بسبب قضايا بيئية، بما في ذلك انجراف التربة، والتصحر، وإزالة الأحراج، والجفاف. ومن شأن تنفيذ استراتيجيات الإدارة المستدامة للتربة التي تساعد المزارعين على مواجهة حالات الجفاف وتدهور التربة على المدى الطويل أن يساعد على إعطاء الناس اختيارًا فيما يتعلق بالهجرة أو البقاء في ديارهم.

5- رعاية التربة = مياه أنظف

التربة هي السبيل إلى إمدادات مياه نظيفة. فالتربة تمتص، وتخزن، وتصفي المياه، مما يجعلها آمنة للشرب. والغابات في المناطق المرتفعة لا تمنع انجراف التربة وحسب، بل وتضمن أيضا مياه شرب جيدة النوعية لمستخدمي المصب. كما تقوم التربة بتخزين المياه، مما يجعلها متوفرة للمحاصيل.

6- رعاية التربة = المزيد من الأدوية

التربة مهمة لصحة الإنسان. معظم المضادات الحيوية المعروفة، بما في ذلك البنسلين، نشأت من الكائنات الدقيقة في التربة. هل تعلم أن أكثر من 500 من المضادات الحيوية مستمدة من ميكروبات التربة!

التربة يجري إهمالها، ولكن يمكننا عكس الاتجاه!

33 في المائة من التربة في حالة تدهور معتدلة إلى شديدة بسبب الانجراف، وفقدان المواد العضوية في التربة، ونضوب المغذيات، والتحمض، والتملح، وتراص التربة، والتلوث الكيميائي. غير أن الإدارة المستدامة، والتقنيات الزراعية الحريصة يمكن أن تعكس اتجاه تدهور التربة، وتضمن الأمن الغذائي العالمي الحالي والمستقبلي.

المصدر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أنت هنا: معلومة زراعية لماذا ينبغي علينا أن نقدّر تربتنا؟

تواصل معنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

اتصل بنــا

المنصورة - 60 شارع الجمهورية - جامعة المنصورة كلية الزراعة - 35516
تليفون : 2202254 (50) 20+
فــاكس : 2202253 (50) 20+
بريد الكترونى : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.